islamaumaroc

البطولات تحيي بطلا

  دعوة الحق

137 العدد

سائلوا "ينبع" (1) عن نبع الكمال              واكتبوا التاريخ، من وحي الرمال
واقرؤوا الآثار في ألواحها                     تقرأ الدنيا به سفر المعالي
واسألوا ركب الليالي... ما الذي               لقن الأمجاد سمار الليالي؟
و (سجلماسة) من أرسى بها                   هرم المجد على عرش الجلال؟
واسألوا (الداخل) من فاز به                   في الثرى (2)بعد خصام وجدال ؟
(وبقيعا) (3) قسموه اربعا -                   وترابا .. ذرعوه بالحبال(4)
نزل الداخل فيها (وسطا)                       مستقلا، عن يمين وشمال !
واستوى (السد) على أعتابه                    شامخا، في كبرياء واختيال
ركع السيل على أقدامه                         يتهادى في خشوع وابتهال
يسأل النخل؟ فمن باركه                        بعد عقم ؟ فأتى بابن الحلال (5)
ورمال البيد من حولها                         عرصات، وارفات بالظلال؟
أيها الداخل، يلقاك بها (الحسن الداخل)  في صحب وآل
والمطايا.. هاجها الوجد فضاقت بها الساح على رحب المجال
والصحاري.. غارقات السنا                   تلهم الأفلاك أسرار الجمال
راقصات ... تتلقى ( حسنا)                    وبه، كل أمانيها الغوالي
شامخات ... تتباهى بابنها                      وولي العهد، والشعب المثالي !!
فيناجيه (رشيد ) في الذرى                     و يناغيه ( على) في العلالي
ليس بدعا .. أن نرى أسد الثرى               في الثرى. تختال عرض الاحتفال
فالبطولات، تحيي بطلا                         لم يزل يصنع أبطال النضال
جدك (الداخل) كم صان الحمى                من دخيل،غره طيف خيال (6)
ولكم حام صليب حوله                          فتهاوى تحت إشعاع الهلال (7)
 جئت – مولاي – تروي تربها                بزلال، وسجايا، كالزلال
وتقود (الثورة الخضرا) بها                     في نظام، واتزان، واعتدال
أنت – والماء ينمي غرسها                     صنت ماء الوجه عن ذل السؤال (8)
(واد زيز) فاخر الدنيا بنا                        في اعتداد واعتزاز ودلال
وارو عن صحرائنا للمنتهى                     همسات الفجر في اذن الرمال
واحك للبدر حكايات الهوى                     وأحاديث العنايا للغزال
أنت يا صحراء – دنيا، ما بها                   من خداع، ونفاق، واحتيال
صقلت صفحتك الشمس، فلم                    تتلوث ببريق ( الكرنفال)
وبرى طينتك الفضل، فلم                        تتدنس بالخطايا والضلال
واستقام الطبع في أبنائها                         سالما من وصمات الانحلال
نزلت فيك النبؤات من السملاء الأعلى، على دنيا الخبـــال
وأرتوي عبقر من ينبوعها                       فرأينا (حسنا) خير مثال
أنا أكبرت حجاه، والوفا                         وتعشقت به نبل الخصال
ومضى شعري في أوصافه                     يخجل الدر . ويزري باللآلي
أنا أن أحببته... لا فضل لي ...                 أنا بالأبطال صب.. ما احتيالي؟
باركوا حبي ... كما باركه                      رجل يكبر إخلاص الرجال
وأسألوا الله طول البقا                           كسؤالي .. يستجبه ذو الجلال



(1) أصل سلف المولى حسن الداخل من ينبع النخيل وكان اقطعها رسول الله صلى الله عليه وسلم جدهم علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه.
(2) لما توفي رحمه الله تنازع أهل سجلماسة في موضع دفنه حتى كادت نار الحرب تنشب بينهم فأجمع رأيهم ان يدفنوه في محل وسط هم فيه سواء، فمسحوا أرض سجلماسة بالحبال وقسموها أرباعا ودفنوه بمكان سوي يتوسط جميع النواحي
(3) كانت مقبرة سجلماسة تسمى ببقيع المغرب لما دفن فيها من الأشراف المصطفين الأخيار.
(4) لما توفي رحمه الله تنازع أهل سجلماسة في موضع دفنه حتى كادت نار الحرب تنسي بينهم فأجمع رأيهم ان يدفنوه في محل وسط هم فيه سواء، فمسحوا أرض سجلماسة بالحبال وقسموها أرباعا ودفنوه بمكان سوي يتوسط جميع النواحي
(5) قيل أن أهل سجلماسة لم تكن تصلح الثمار ببلدهم فذهبوا إلى الحجاز ابتغاء استقدام رجل من أهل البيت تبركا به فاتوا بالمولى حسن الداخل فحقق الله رجاءهم وأصلح ثمارهم حتى أصبحت سجلماسة تسمى هجر المغرب.
(6) إشارة إلى أنه أنقد المملكة المغربية من أطماع الدخلاء بعد تصدعها
(7) إشارة إلى أنه أنقذ بيضة الإسلام من الاستيلاء الصليبي
(8) إشارة إلى أن كثرة الإنتاج تضمن للشعب الاكتفاء الذاتي وتغنيه عن الاستعانة (الكلية) بالقروض الخارجية

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here