islamaumaroc

في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمة العربي الخامس

  دعوة الحق

124 العدد


   جلالة الملك:
  إخواني، باسمي وباسم جميع إخواني رؤساء الدول والوفود العربية المجتمعين في هذا المؤتمر، والذين أولوني شرف الكلام بالنيابة عنهم.
  أود أن أشكر الشعب المغربي النبيل ومليكه العظيم على حسن ضيافتهم لا بل على حسن تأهيلهم بنا ونحن حقا أهل بين أهل، وأود أن أعرب هنا عن تقديري وتقدير إخواني عن الدور الذي قام به جلالة الأخ الحسن الثاني في التعاون مع سائر إخواني للإضفاء على هذا المؤتمر جوا من الأخوة الصافية والصراحة والجدية مما ترك أحسن الأثر في أعماقنا.
ومهما كانت الصعاب التي تعترضنا في هذه المرحلة فإني أعرب عن إيماننا جميعا لا بعدالة قضيتنا فحسب وهي قضية عدل وقضية حق وقضية أرض وقضية شعب مناضل بل بحتمية النصر الذي سيكون حليفنا بإذن الله. وشكرا لكم.
  ثم تفضل صاحب الجلالة فعبر عن شكره للأمانة العامة للجامعة العربية بالكلمة الآتية:
قبل إعلاني اختتام دورة هذا المؤتمر أريد باسمكم جميعا وباسمي الخاص أن أوجه شكري إلى الأمانة العامة للجامعة العربية، وبالأخص إلى صديقنا معالي الأمين العام السيد عبد الخالق حسونة على ما قاموا به من أعمال وما وجدنا فيهم من إعانة وعون سهل علينا جميعا أعمالنا ومأموريتنا فشكرا لهم وأقول لهم، أملي في أن نتعاون في القريب مرة أخرى في مؤتمر آخر لقمة الدول العربية.


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here