islamaumaroc

سوسة عروس الساحل "قصيدة"

  عبد الكريم بن تابت

16 العدد

واقتمحمناها يا أخي في المساء                     وعلينا ثوب الرضا والهناء
وشربنا الغناء حتى انتشينا                         والتهمنا الهنا وصفو البهاء
وسرينا في حوجة من خيال                       وتمتعنا بالهوا والهواء
كان صحبي من الأناسي وفي الأر                ض وكنت الوحيد ابن السماء
كنت ضيفا على الجمال، على السحر             على الله في عميق الضياء
جذبوني من السماء إلى الأر                      ض وقالوا تعال يا ابن الفناء
نحن في تونس العزيزة في الأر                  ض على ساحل جميل الرواء
لا تطل في السماء مكثا ولو انـ                  ـا ربطنا قلوبنا بالسماء
ها هنا فوق أرضنا بعض نور                   قبض رب المحروم والسعداء
فانظر الساحل الجميل وغرد قد                 سئمنا الخيال في الأجواء
صحت يا ساحل الجمال سلاما                  كل ما نرتجيه بعد عناء
نحن لا نبتغي سوى النور والسحر               وخلدا من بعد هذا الفناء
ومضت ليلة فكم عاش فيها                     ذو خيال ومنية ورجاء
صحت فيها يا فتنتي غردي لي                 غردي لي أغنية الأنوار
وحديث الأمواج تشكو هواها                    وبكاء العواطف الرعناء
واحة أنت في الصحاري ونبع                   فوق أرض مكدودة جدباء
أنت من أنت؟ أنت بسمة ليل                     وأريج الحديقة الغناء
بلسم أنت للجروح ونعمى                        دواء المريض من كل داء
غردي، غردي فقد عسعس الليل                ونامت عواطف الأشقياء 
فالغناء الجميل بعض منانا                       يا ابنة النور والضيا والسناء
يا ابنة الخالدين في كل فن                       وابنة المصطفين للأحياء
وانتشى العاشقون وقت غناها                    آه والنائمون في الأحياء
وصحا الراقدون في كل ركن                   وانحنى السابحون في الأجواء
فوداعا عروسة الساحل الأخضر                يا فتنة المدائن الحسناء
فوداعا وقد طلع الصبح                          وداعا يا سوسة الشعراء
فغدا نلتقي ولم يحرم الله                         قديما تلاقي الأصدقاء
عدت والصحب في ركاب الأماني               والأماني الهية الأبرياء

 

 

 

 

 

 


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here