islamaumaroc

الفقه علم وعمل

  دعوة الحق

119 العدد

الفقه لغة الفهم و العلم بالشيء بدقة ووضوح . يقال فقه اذا فهم ... وفقه اذا صار فقيها . و الفقه له سجية و ملكة يستطيع  بها الإدراك  الكامل . و يقال فقه اذا سبق  غبره الى الفهم .
- و في الاصطلاح هم العلم بالحكم الشرعي العملي الذي استنبط من الدليل التفصيلي . فالمعنى اللغوي اعم .. و الفقه هو التعمق في الفهم و التطبيق العملي للعلم ... كما ترى فقهاء القانون مثلا نرجع اليهم في فهم نصوص القانون لتحقيق العدالة . و قد وردت كلمة الفقه في القران بمعنى الفهم العام في أي موضوع هام .. كما سترى ان شاء الله ...
- قدرة الله و رحمته : من سورة الانعام ( قل هو القادر على ان يبعث عليكم عذابا من فوقكم او يلبسكم شيعا و يذيق بعضكم باس بعض . انظر كيف نصرف الايات لعلهم يفقسون ) أي هو قادر و لكنه يرحم ...
- الاسباب الصحيحة : كان اليهود يوقعون بين الاوس و الخزرج في الجاهلية فتقوم بينهما الحروب و يشترون الاسلحة و التموين من اليهود فتروج تجارتهم و لما هاجر الرسول الى المدينة الف الله بين الاوس و الخزرج فكسدت تجارة اليهود فقالوا  ان محمد شؤم علينا ... فنزل قول الله تعالى ... من سورة النساء : ( و ان تصبهم حسنة يقولوا هذه من عند الله  . و ان تصبهم سيئة يقولوا هذه من عندك . قل كل من عند الله . فما لهؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا .)
الفقيه يتعلم و يعمل و يعلم فينفع نفسه و ينفع الناس :

1 ) الفقه بالتفقه ، و العلم بالتعلم ... كما ان الحلم بالتحلم . و الخير بالتعود ، و الصبر بالتصبر ، و العفة بالتعفف ، و الغنى بالاستغناء و المحاولة ...
- روى الطبراني عن وائلة بن الاسقع قال : امرنا رسول الله ( ص) ان نتفقه في الدين ( ج 1 مجمع الزوائد ص 121 ) وروى معاوية انه قال : انما العلم بالتعلم  و الفقه بالتفقه ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ( انما يخشى الله من عباده العلماء )

2 ) الفقه في ممارسة التجارة عمليا :
روى الترمذي عن عمر بن الخطاب انه قال : لا يبع في سوقنا هذا الا من تفقه في الدين . ( ج 1 كتاب تيسير الوصول ص 54 ) – فان عمر يرى ان ممارسة التجارة فن يحتاج الى فهم ووعي لمطالب الناس و معاملاتهم و مستقبل السلعة و حاجات الناس .

3 ) الفقيه الواعظ :
الوعظ فن عملي يحتاج الى مران و مهارة و معرفة نفسيات الناس  : - قال علي بن ابي طالب : الا انبئكم بالفقيه حق الفقيه ؟ من لم يقنط الناس من رحمة الله ، و لم يرخص لهم في معاصي الله ، و لم يؤمنهم مكر الله ، و لك يترك القران رغبة عنه الى غيره ، و لا خير في عبادة ليس فيها تفقه ، و لا خير في فقه ليس فيه تفهم ، و لا خير في قراءة ليس فيها تدبر .
( كتاب جامع العلم لابن عبد البر ج 2 ص 144 )

4 ) الفقيه القارئ و سلوكه العملي مع نفسه و مع الناس :
قال ابن مسعود : ينبغي لحامل القران ان يعرف بليلة اذا الناس قائمون ، و بنهاره اذا الناس يفطرون ،و بحزنه اذا الناس يفرحون ، و ببكائه اذا الناس يضحكون ، و بصمته اذا الناس يخلطون ، و بخشوعه اذا الناس يختالون .
و لا ينبغي لحامل القران ان يكون جافيا و لا غافلا و لا صخابا و لا صياحا و لا متسرعا اذا استطعت ان تكون انت المحدث  ( المقصود ) بالابة ( يا ايها الذين ءامنوا ... ) فارعها سمعك فانه خير يامر به . او شر ينهى عنه ( ج 1 حلية الاولياء ص 130 )

5 ) الفقيه المربي للشعب ( المدرس الغني التربوي  ) الرباني
من سورة ءال عمران ( ما كان لبشر ان يوتيه الله الكتاب و الحكم و النبوءة ثم يقول للناس كونوا عبادا لي من دون الله ، و لكن  كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب و بما كنتم تدرسون ) . فالرباني من التربية هو الذي يعلم مسائل العلم الصغيرة قبل كبارها فهو يتدرج بالمعلومات على حسب عقول السامعين . و هذا هو فن التربية الحديثة . و في وضع المناهج لصفوف التلاميذ ... فيتدرج بهم من المعلوم الى المجهول . و هذا هو الفقه و هو الحكمة بوضع الشيء في  موضعه ...
روى البخاري عن ابن عباس قال في معنى الاية ( كونوا ربانيين ...) أي حكماء فقهاء . فالفقه  و الحكمة متلازمان  . و بعد ذلك ففي الاية شرف النسبة الى الرب شيء كثير ...( ج 1 كتاب تيسير الوصول ص 107 )

6 ) جهاد الفقيه ضد الشياطين:
رؤى الترميذي عن ابن عباس ان النبي ( ص) قال : فقيه واحد اشد على الشيطان من الف عابد . ( ج 3 تيسير الوصول ص 51 .)
-ان الفقيه يكيد الشياطين بالفهم و اليقين و الثبات ، و يصرع الشر بالكفاح و الجهاد ، فقيه عابد خير من الف عابد بلا فقه .... رجل خير من الف رجل ... بماذا ؟ بقوة اليقين و حسن الفهم لا يتزعع و لا يزيغ قلبه فهو ثابت مع الحق ... و بهذا نفهم قول الرسول (ص) فيما رواه الطبراني عن ابن عمر: افضل العبادة الفقه و افضل الدين الورع . ( ج1 مجمع الزوائد ص 120 )
- فالفقيه يحول الحكمة الى عمل ... فلا يقف بالحكمة عند الكلام و الجدال و الحفظ بل يحول الطاقة الى حركة نافعة ... بل ان الحكمة ... كما قال الاستاذ المرحوم احمد امين هي التطبيق العملي لفقه القران و السنة . و لذلك تجذ في القران كثيرا اقتران ( الكتاب و الحكمة ) من سورة البقرة  ( و انزل الله عليك الكتاب و الحكمة ... ) من سورة النساء .
  و في الحديث . لا حكيم الا ذو تجربة ـ و قد نهض الصحابة رضوان الله عليهم بالقران و السنة تطبيقا عمليا ... يقولون قليلا و يعملون كثيرا حتى سعدوا و اسعدوا العالم و صاروا يملون على التاريخ امجادهم بتطبيق الحكمة عمليا .

7 ) الفقيه يتعلم و يعمل و يعلم .
روى الشيخان عن ابي موسى ان النبي صلى الله عليه و سلم قال : ان مثل مثل ما بعثني الله به من الهدى و العلم كمثل غيث اصاب ارضا : فكانت منها طائفة طيبة قبلت الماء و انبتت الكلا و العشب الكثير ـ وكان منها اجادب امسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا و سقوا وزرعوا ـ و اصاب طائفة منها اخرى انما هي قيعان لا تمسك ماء و لا تنبت كلا ، فذلك مثل من فقه في دين الله و نفعه ما بعثني الله به فعلم و علم .و مثل من لم يرفع بذلك راسا و لم يقبل هدى الله الذي ارسلت به .
-  الا ترى معي ان الارض التي امسكت الماء و لم تنتفع به للانبات ... و انما انتفع الناس به فشربوا...هي القيعان التي لم تمسك الماء سواء ... و صنفان لمن لم يقبل هدى الله ؟
ـ الا ترى معي ان وصف الارض التي انتفعت و نفعت هو احسن ما يتناسب مع وصف الفقيه العالم العامل الذي ينفع نفسه و ينفع الناس و يعلمهم ؟
ـ ان عقل الفقيه كبير : و علمه غزير ، و نفعه كثير ، فعقله يتناسب مع علمه و هذا التناسب هو ما نبحث عنه ، انه الوصف الذي قصده الرسول (ص) في قوله : خصلتان لا تجتمعان في منافق : حسن سمت و فقه في الدين : رواه الترميذي في جامعه و حسن السمت كما قال الامام ابن العربي عبارة عن شخص متناسب عقله و قلبه و عمله .

8 ) الفقيه صابر شاكر شجاع في الحرب :
من كتاب المواهب اللدنية للقسطلاني ج 1 ص 247 روى بسنده عن علقمة بن يزيد بن سويد الازدي عن ابية عن جده قال : و فدت سابع سبعة من قومي على رسول الله ( ص) فلما دخلنا عليه و كلمناه اعجبه ما راى من سمتنا و زينتنا فقال ما انتم ؟ قلنا مؤمنون . فتبسم و قال : ان لكل قول حقيقة . فما حقيقة قولكم و ايمانكم ؟ قلنا خمس امرتنا رسلك ان نومن بها : الايمان بالله و ملائكته ورسله و اليوم الاخر . وخمس امرتنا رسلك ان نعمل بها :شهادة ان لا اله الا الله و ان محمدا رسول الله ، و نقيم الصلاة و نوتي الزكاة و نصوم رمضان و نحج البيت .
و خمس تخلقنا بها في الجاهلية فنحن عليها الا ان تكره منها شيئا : الشكر عند الرخاء ،  الصبر عند البلاء ، و الرضا بمر القضاء ، و الصدق في مواطن  اللقاء ، و ترك الشماتة بالاعداء . فقال (ص) : حكماء  علماء كادوا من تفقههم ان يكونوا انبياء ... الى اخر الحديث .
 ـ و في موقعة اليمامة في حرب المرتدين انكشف المسلمون و تقدم زيد بن الخطاب فقتل و سقط اللواء فحمله سالم مولى ابي حذيفة ، فقال له المسلمون انا نخاف ان نوتى من قبلك . فقال بئس حامل القران انا ان اتيتم من قبلي ـ و استمات في القتال حتى قطعت يمينه ، فاخذ الراية بيساره فقطعت يمينه ، فاخذ الراية بيساره فقطعت يساره ... فاعتنق اللواء و هو يقول : ( و كاي من نبي قاتل معه ربيون كثير ... الاية حتى سقط صريعا ... ثم انتصر المسلمون . هذا  هو سالم الذي قال فيه الرسول : الحمد لله الذي جعل في امتي مثلك .
ـ و قال عمر بن الخطاب عند موته : لو كان سالم حي ما جعلتها شورى .

9 ـ الفقيه يعمل لمعاشه و يستغنى عن الناس  :
اخرج رزين عن علي بن ابي طالب قال نعم الرجل الفقيه في الدين ان احتيج اليه نفع . و ان استغني عنه اغنى نفسه . ( ج 3 تيسير الوصول ص 51 )
الفقيه يطبق الشريعة عملا  حتى في معاشه لا يسرف و لا يقتر :
روى الامام احمد بن ابي الدرداء ان النبي ص قال : من فقه الرجل رفقه في معيشته . ( الهيثمي ج 1 ص 120 )
الفقيه الامام في الصلاة ... و الصلاة نظام القيادة
روى الامام مسلم بن عمار بن ياسر ان النبي (ص) قال ان طول صلاة الرجل و قصر خطبته مثنة من فقهه . ـ مثنة علامة مؤكدة من ان التي للتوكيد ..

10 ) الفقه في فن الحرب عمليا : و هذا هو بيت القصيد من موضوعي هذا :
من سورة التوبة ( وما كان المؤمنون لينفروا كافة . فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ، و لينذروا قومهم اذا رجعوا اليهم لعلهم يحذرون ؟
استعرض الامام ابن جرير الطبري الاقوال الكثيرة ج 11 ص 51 ثم اختيار ان تكون الطائفة النافرة هي المتفقهة في الدين بما تعلمه من فنون الحرب و ممارسته القتال ... ثم يعودون فيصفون  و يعلمون و يحذرون قومهم ... و قال : هذا اولى  الاقوال بالصواب و لان مرجع الضمائر في الاية يتناسب مع هذا وضوحا بلا تكلف ...
و يتناسب مع الواقع في معاني الفقه العملية  التطبيقية ... كما ذكرنا سابقا .

11 ) الحسب و النسب يزيدان بالفقه شرفا : ـ
روى الشيخان عن ابي هريرة قال : قيل يا رسول الله من اكرم الناس ؟ قال اثقاهم . فقالوا ليس من هذا نسالك . قال فيوسف نبي الله بن نبي الله بن خليل الله . قالوا ليس عن هذا نسالك . قال فعن معادن الحرب تسالوني ؟ خيارهم في الجاهلية خيارهم في الاسلام لو تفقهوا .

12 ) الفقيه يقف عند علمه ... و يقول لا ادري : ـ
روى بن سعد بسنده قال : مر جبير بن مطعم على ماء فسالوه عن فريضة فقال لا علم لي و لكن ارسلوا معي حتى اسال لكم عنها ... فاتى عمر بن الخطاب فساله ... فقال عمر : من سره ان يكون فقيها عالما  فليفعل كما فعل جبير بن مطعم سئل عما لا يعلم فقال الله اعلم ...( ج 3 حياة الصحابة 217 )

13 ) من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ـ رواه الشيخان
وروى البزار برجال تقات ( ج 1 الهيثمي ص  120) عن ابن مسعود ان النبي ( ص) قال  : اذا اراد الله بعبد خيرا فقهه في الدين و الهمه رشده .
ـ اللهم فقهنا في الدين علما و عملا و الهمنا الرشد يا رب العالمين .

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here