islamaumaroc

التراث الإسلامي في بيت المقدس

  دعوة الحق

119 العدد

في مثل هذه الايام من عامنا الذي فات وقع قضاء الله وقدره وغشيت امتنا غاشية الكابة والحزن والاسى حين خرت بيت المقدس في هاوية الاحتلال اليهودي صريعة الذل والهوان والعبودية تحت ضربات الغدر والعدوان عندما انكفا عن ترابها الطاهر الحماة الكماة احفاد الغر الميامين الغزاة من امة محمد عليه افضل الصلاة واتم السليم واقتحمتها شراذم شذاذا لافاق اليهود المجردون من كل معنى من معاني الاخلاق بدباباتهم ونيران مدافعهم وقذائف اللهب من طياراتهم وكان ذلك بعد يوم جلب عاره المثين بالسواد الكالح تاريخ الاسلام والمسلمين اثر معركة لم تتكافا فيها فداحة الخسارة مع حقها من الجهاد والفداء فذهبت المقدسات الغالبة بثمن بخس خلال يوم او بعض يوم لامر اراد الله جلت قدرته ان يجعل منه عبرة لاولئك الذين استبدلوا الذي هو ادنى بالذي هو خير حين تناصروا بغير عروة الايمان بربهم واستمسكوا بعصم الكوافر من كل نحلة مدخولة فذاقوا الوبال وتخبطوا بالخزي والخسران فما ربحت تجارتهم في الحياة الدنيا وما كانوا في الاخرة من المنتصرين.
اجل سقطت بيت المقدس وفي رحابها القدسية اولى القبلتين ونالت الحرمين الشريفين وقبور الصحابة والتابعين والسادة المرابطين تحت وطاة الصهيونية العاتية واصبحت هذه الروضة الروحية بما فيها من ذكريات دينية ومعالم اسلامية اسيرة كسيرة غضيضة الطرف مهيضة الجناح بين مخالب العدو الزنيم الذي تربص بها مئات السنين ليدك بنيانها ويقوض عمرانها وينكس اعلامها ويبيد معالمها فيا حسرتاه على مناظر الاسلام ويا حسرتاه على تراث الاباء  والاجداد مما انتهت اليه محارم الله بعد اربعة عشر قرنا من عبادة العابدين وجهاد المجاهدين وعبق الارواح الطاهرة الزكية لالاف الشهداء من الابطال المسلمين.
فهل درى الذين سقطت بيت المقدس في ايامهم وعلى ايدي شتاتهم وفرقتهم ومنازعاتهم هل دري بنو قومنا أي خسارة اصابتهم في دينهم وتراث تاريخهم وكيان امنهم يوم اختاروا الحياة في عار الهزيمة والفشل على شرف الاستشهاد والخلود في ساحة القتال دفاعا عن الوطن الذي ترك السلف الاكرم ما على ارضه ارض الاسراء والمعراج من معاهد ومعابد ومقدسات امانة في اعناقهم امانة سماوية ترخص دونها سائر الامانات الارضية.
هل ندري الذين ولوا يوم السادس من حزيران ادبارهم في فلسطين عامهم الذي فات أي ارث كريم خلفوه وراءهم وتركوه سلبا للعدو وغنما لاشداق مطامعه وفريسة عزلاء لاحقاده وتراثه ومعاوله؟
اذا كان هؤلاء لا يدرون ما قدمت ايديهم فاننا نضع امام ابصارهم وبصائرهم قائمة كاملة بالمنشات التي جبل تربتها وعقد حجارتها الاجداد بالدم المهراق من جراح الجهاد حفاظا على راية لا اله الا الله محمد رسول الله لتبقى عالية خفاقة في البلد الذي باركه الله وبارك ما حوله البلد الذي قال فيه الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم لا تشد الرحال الا ثلاثة مساجد مسجدي هذا والمسجد الحرام والمسجد الاقصى.
هذه المنشات التي اصبحت اليوم على شفير الهاوية هاوية العدم والخراب والزوال فوق السامقة وقبابها الناهضة ورحابها الواسعة يجثم عليها جميعا المصير المفزع مصير التهويد القاتم بعد نور العروبة وضياء الاسلام.
ايها المسلمون يا امة محمد عليه الصلاة ولاسلام يا اهل القران وبقية الاسياف من ابطال الدين والايمان اليكم اقدم هذه القائمة قبل ان تصبح اثرا من بعد العيان.

اولا المساجد والجوامع الشريفة في القدس الشريف مكان كل منها وحالته الراهنة
قبة موسى- داخل الحرم امام باب السلسلة              عامر بالصلاة
باب الحطة- داخل الحرم عند باب حطة                 عامر بالصلاة
كرسي سليمان- داخل الحرم عند باب المغاربة         عامر بالصلاة
المغاربة- داخل الحرم من الجهة الشرقية               اصبح متحفا وجارا للكتب
باب الفواقة – داخل الحرم عند باب الفواغة            مهجور
دار الامام- داخل الحرم عند باب المجاهدين            مهجور
خان الزيت- داخل الحرم داخل السور                  عامر بالصلاة
حارة اليهود الكبير – خارج الحرم                      مخفر للشرطة
حارة اليهود الصغير- خارج الحرم                     عامر بالصلاة
سويقلة علوان- خارج الحرم                             عامر بالصلاة
القلعة- داخل القلعة باب الخليل                         لا تقام فيه الصلاة
الخانقاه- خارج الحرم داخل السور                     عامر بالصلاة
قحبر-خارج الحرم داخل السور
الجامع العمري- خارج الحرم داخل السرور          عامر بالصلاة
اليعقوبي- خارج الحرم داخل السرور                 عامر بالصلاة
بني حسن-خارج الحرم داخل السرور                 مهجور
حارة الارمن- خارج الحرم داخل السرور            مهجور
النبي داوود- خارج الحرم داخل السور               مهجور
حارة الخوالدية- خارج الحرم داخل السور           مهجور
الشيخ لولو- خارج الحرم داخل السور                هدمه اليهود
خان السلطان- خارج الحرم داخل السرور           عامر بالصلاة
القرمي- خارج الحرم داخل السرور                  عامر بالصلاة
حارة النصارى- خارج الحرم داخل السور           عامر بالصلاة
البازار- خارج الحرم داخل السور                    عامر بالصلاة
المسعودي- خارج الحرم داخل السور                 عامر بالصلاة
الشيخ جراح- خارج السور                             عامر بالصلاة
وادي الجوز- خارج السرور                           عامر بالصلاة
حجازي- خارج السور                                  عامر بالصلاة
النبي داوود- خارج السور                              عامر بالصلاة
عكاشة- خارج السور                                   عامر بالصلاة
المطحنة- خارج السور                                  مهجور

هذا بالاضافة الى المساجد والجوامع الشريفة الموجودة في يافا وحيفا والخليل وعكا وطبريا والناصرة وبيسان وسمخ وماقون وقيسارية والشيخ مولس وسيدنا علي والله والرملة والمجدل وعسقلان والفالوجة وبئر السبع وبيت جبرين وعراق المنشية وغيرها من المدن والقرى والدساكر الفلسطينية.

ثانيا المدارس الدينية في القدس الشريف
تاريخ بنائها وام صاحبها وحالتها الراهنة
الصلاحية 588هـ - 1192م انشاها صلاح الدين الايوبي هدمها اليهود (كنيسة جسد جند والدة ام السبيح) الافضلية 870 هـ 1465 م انشاها الافضل نور الدين ابن صلاح الدين الايوبي هدمها اليهود.
الميمونية 593هـ - 1196م انشاها الامير فارس الدين ابو سعيد ميمون ابن عبد الله القصري خازندار صلاح الدين اصبحت مدرسة رسمية في عهد الانجليز.
الجراحية 598هـ 1201م انشاها حسام الدين الحسين بن شرف الدين عيسى الجراحي وزير صلاح الدين اليوبي.
النحوية 604هـ 1207م انشاها الملك المعظم عيسى.
الناظرية – الغزالية 610هـ 1213 م نزل بها الامام الغزالي.
البدرية 610هـ 1213 م انشاها بدر الدين محمد ابو القاسم الهطاري احد امراء الملك المعظم عيسى اغتصبها رجل من الخليل وسكنها وخربها.
الاباصرية 666هـ 1261 م انشاها علاء الدين ايدغي كان يسكنها التعارنة الذين يحرسون الحرم الشريف.
الداوداوية دار الصالحين 695 هـ - 1295 م انشاها الامير علم الدين ابو موسى سنجر بن عبد الله الداودار في زمن الملك الصالح نجم الدين ايوب اصبحت مدرسة للبنات تابعة للاوقاف.
السلامية 700هـ - 1300م انشاها الخواجا فخر الدين ابو الفدا اسماعيل السلامي يسكنها ال جار الله.
الموصلية 1175هـ - 1761 م تولاها الخواجا فخر الدين الموصلي.
الجالقية 707هـ - 1307م – انشاها ركن الدين بيبرس الجالقي الصالحي تملكها ال الخالدي وباعوا شطرا منها لال الخليل.
الجاولية 715 هـ 1315م انشاها علم الدين سنجر الجاولي نائب غزة والقدس هي الان مدرسة رسمية.
الكريمية 718هـ - 1319 م انشاها الصاحب كريم الدين المعلم هبة الله بن مطانس الخواض الشريفة بمصر ايام تنكز كان يسكنها ال جار الله.
التنكزية 729 هـ - 1340 م ويسمونها اليوم بالتنكزية انشاها تنكز الناصري اتخذت للمحكمة الشرعية ثم سكنها مفتي فلسطين الاكبر سماحة الحاج امين الحسيني.
الامينية 730 هـ - 1329 انشاها الصاحب امين الدين عبد الله كان يسكنها ال الامام وتحنها مقبرتهم.
الملكية 741 هـ - 1340 م مدرسة الجوكندار انشاها الحاج ملك الجوكندار في ايام الناصر محمد بن قلاوون كان يسكنها ال الخطيب وفي قسم منها المكتبة التي اسسها الحاج امين الحسيني.
الفارسية 755 هـ - 1354 م انشاها الامير فارس السبكي ابن الامير مطلو ملك بن عبد الله النائب بالساحل وغزة كان يسكنها الشيخ ابراهيم العوري.
الارغونية 758 هـ - 1357 م انشاها ارغون الكاملي من رجال الملك شعبان حاكم الشام وحلب وكملها ركن الدين ببريس سنة 759.
كان يسكنها ال العفيفي ودفن بجانبها الشريف الملك الحسين بن علي زعيم الثورة العربية.
الملك الحسين بن علي زعيم الثورة العربية.
التشتمرية 759 هـ - 1359 م انشاها تشتمر الحنفية المعظمية و الحكيمة.
الاسودية 760هـ 1358 م انشاها الخواجا مجد الدين بن سيف الدين ابو بكر بن يوسف الاسودي كان يسكنها الشيخ ابراهيم البيطار ثم الشيخ ابراهيم العوري.
المنجكية 762 هـ 1360م انشاها سيف الدين منجك نائب الشام كانت مقرا للمجلس الاسلامي الاعلى.
المحدثية 762 هـ - 1360 م انشاها الامير عز الدين ابو محمد عبد العزيز العجمي الاربيلي قسم منها مدرسة والاخر يسكنه ال الشهابي
الحسنية 762هـ 1360 م انشاها شاهين الحسني الطويشي الت الى عائلة نصرانية.
الطازجية وهي الطازية 463 هـ 1362 م انشاها الامير طاز الذي كان حاكما بحلب سنة 355 كان يسكنها ال هداية.
البارودية 768 هـ - 1366 م انشاتها السيدة خاتون بنت شرف الدين ابي بكر بن محمود المعروف بالبارودي اصبحت دار سكن.
الحنبلية 781 هـ 1379 م انشاها نائب الشام بيدمر كان يسكنها ال القطب.
اللؤلؤية 781 هـ - 1379 م انشاها لؤلؤ غازي عتيق الملك الاشرف شعبان بن حسين.
الخاتونية 755 هـ انشاتها الست اغل خاتون بنت شمس الدين محمد سيف الدين القازانية البغدادية دفن بجانبها مولانا محمد علي من زعماء الهند والى جانبه موسى كاظم باشا الحسيني وابنه الشهيد عبد القادر.
الطشتمرية 784 هـ - 1382 م انشاها طشتمر العلائي كان بها ال الامام.
الجهاركية 790 هـ 1388 م انشاها الامير جهاركي الخليلي امير اخور الملك الظاهر برقوق عامرة بالصلاة.
الطولونية 800 هـ - 1397 م انشاها شهاب الدين احمد بن الناصري محمد الطولوني الطاهري ايام الملك برقوق دراسة.
النصيبية 809هـ - 1406 م انشاها علاء الدين بن ناصر الدين محمد نائب نصيبين.
الغزية 815هـ - 1412 م انشاها شهاب الدين الطولوني دراسة.
الصبيبية 809هـ - 1406 م انشاها علاء الدين بن ناصر الدين نائب قلعة الصبيبية .
الكاملية 816هـ - 1413 م الحاج كامل من اهل طرابلس الشام كان يسكنها ال جار الله
الباسطية 834 هـ - 1430م بدا عمارتها شمس الدين الهروى واتمها القاضي الدمشقي نور الدين عبد الباسط ابن خليل كان يسكنها ال جار الله.
القادرية 836هـ - 1432م انشاها ناصر الدين محمد بن عبد القادر مستودع لنعوش الموتى
الحسينية 837هـ 1433 م انشاها حسن الكشكيلي ناظر الحرمين الريفين ونائب القدس الشريف كان يسكنها البدري فيها قبر بنت معاوية
العثمانية 840هـ 1437 م انشاتها امراة رومية اسمها اصفهان شاه خاتون بنت محمود العثمانية رممها مفتي فلسطين الاكبر سماحة الحاج امين الحسيني
الجوهرية 844هـ 1440 م انشاها كرد الصفدي جوهر زمن الادارة الشريفة كان يسكنها جماعة من ال الخطيب.
المزهرية 865هـ - 1480 م انشاها المقر الزيني ابو بكر مزهر الانصاري صاحب ديوان الانشاء بالديار المصرية بعضها خراب وبعضها كان يسكنه ال شعباني.
الزمينية 866هـ - 1481 م انشاها الخودجكي الشمسي محمد بن الزمرد خان كان يسكنها ال العفيفي
القرقشندية انشاها القرقشندي ذكرها الرحالة الشيخ عبد الغني النابلسي
الاشرفية السلطانية 875 هـ 1470 م انشاها الامير حسن الطاهري باسم الملك السلطان خوشقدم واتمها الاشرف قائتباي مخزن للشمع والحصر واداوت المسجد الاقصى.
ثالثا الزوايا والخانقاه تاريخ بنائها صاحبها وحالتها الراهنة
التقشيندية الاتريكية 1052 هـ 1616 م انشاها الشيخ بهاء الدين التقشيندي البخاري ماوى الفقراء جاوة وتركستان
الهنود الرفاعية انشاها بابا فريد شكركنج الهندي كانت لاصحاب الطريقة الرفاعية ثم سكنها اليهود وهدمها اليهود مؤخرا
الادهمية ويسميها العامة الهيدمية انشاها الامير حسام الدين الحسين بن شرف الدين كان يسكنها ال البابيدي
الشيخ جراح عيسى الجراحي من امراء صلاح الدين الايوبي
الرفاعية وتسمى اليوم زاوية ابو السعود يخدمها ال ابو السعود من القدس
اللؤلؤية 781 هـ 1379 م انشاها بدر الدين لؤلؤ غازي عتيق الملك الاشرف شعبان بن حسين
البسطامية 770 هـ 1368 م انشاها الشيخ عبد الله البسطامي
القادرية زاوية الافغان 1043هـ 1733م كان يتولاها جماعة من الافغان
المولوية 995 هـ 1586 م انشاها قائد موقع القدس الشريف اخر من تولاها الشيخ عادل المولوي من طرابلس الشام
الصلاحية (الخانكي) انشاها السلطان صلاح الدين الايوبي كان يسكنها ال العلمي
المجيدية (عيال طه) (عال شاكر) (عيال خليل) جدد بناءها السلطان سليمان العثماني 936 هـ 1559 م ثم الحاج سليمان باشا المعروف بالعادل والي ايالة 1233 هـ 1817 م
دار الحديث 666هـ 1267 م انشاها الامير شرف الدين عيسى بدر الدين ابو القاسم الهكاري كان يسكنها الخالدي
الرباط المنصزري انشاه الملك المنصور قلاوون الصالحي استعمله الاتراك سجنا عرف باسم حبس الرباط
رباط الكرد 693 هـ 1293 م انشاه المقر السيفي كرد صاحب الجيار المصرية كان يسكنها ال الشهابي
دار السلامة القرانية انشاها سراج الدين عمر بن ابي بكر القاسمي السلامي عامرة بالصلاة
الشيخ بدر الدين الحسيني ابو مدين في يد اليهود مباشرة هذه الايام
اما بعد
فان جميع هذه المعابد والمعاهد والربط والزوايا والخانقاه التي تركها السلف الاكرم من ملوك المسلمين واعيانهم وعلمائهم لكي تبقى على مر السنين ذكرى خالدة تحدث الخلف من امة الاسلام عن جهاد الدين وقفوا انفسهم وما كانوا يملكون من فضل الله وكرمه في سبيل اعلاء كلمة الحق والصراط المستقيم في الارض الطيبة فلسطين بالاضافة الى ما في هذه الارض الطيبة من المقدسات التي شرفها الله بذكرها في محكم كتابه العظيم وجعل فيها الاسلام من يوم انبثاق فجر بضياء الداية والعدالة والازدهار والتقدم اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين التي منها من المسجد الاقصى الذي بارك الله حوله الى مسجد عمر ابن الخطاب الى صخرة البراق الشريف التي منها عرج الرسول الاعظم صلوات الله عليه الى رحاب السماوات العلى في مسراه الى البراق الشريف الذي شد اليه صاحب الاسراء عليه السلام ركوبه النوراني ان جميع هذه الاثار الدينية الخالدة ايها المسلمون وقعت اليوم اسيرة كسيرة بيد اعداء الانسانية الظالمين والمظلمين اليهود السفاحين وكل ذرة من حجارة هذه المنشات تتلفت متلهفة اليكم كبار او صغارا رجالا ونساء تستصرخ فيكم نخوة الدين رحمية الوطن وتستفيت باهل المروءات من كل جنس ومن كل لون ومن كل لسان لانقاذها من حت اظافر المعتدين قبل ان يسبق السيف العدل وتهوى عليها معاول التدمير والتخريب وتتردى حطاما تحت نزوة الحقد القاتل الذي تغلى بنيرانه قلوب القوم الظالمين
يا اهل الاسلام وامة محمد عليه السلام هل من سامع او مجيب
هذي فلسطين استجارت
  ان حرا من اجارا
صرخت باعلى صوتها
  وضعوا على عنقي شفارا
اني ساذبح فالبدا
  ر الى مناصرتي البدارا
 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here