islamaumaroc

رب الدار

  دعوة الحق

115 العدد

وتركت بعدك في الصبــاح دياري                     وأنا علــى غيظي وثورة ناري
وذهبت أشكو منك عند أقاربــــي                      وبحدة الافضــــاء آخذ ثــاري
وعلى طريق تبخرت من خاطـري                     ذكرى الإهانة والأســى والعار
حتى وصلت فلم أجد بمشاعــري                      ما يستدل به علـى الاعصــــار
راوغتهم وجلست أحكـــي  بينهم                     وأخوض بالضحكات كل حــوار
عارضت نفسي في الشكايـة  مثلما                    تتصرف الزوجات في استهتــار
وذهلت كيف نويت اكشف ســرنا                      وحـــــياتنا قدسيـــة الأســـرار
وأجاب عقلــي يــا بنيــة أنــــــــه                    رغم الخلاف المر «رب الدار»
ولمحت في قلــــق خيالك قائــما                       بينـي وبين الأهل فـــي إصرار
وخشيت أروي عنك أيـــة هفوة                       لظ،،ل في الذهان رمــــز وقار
وكأنما بالأمس لــــم تك غاضـبا                        متوحشا في ثورة الأشــــرار
وي! قد نسيت وما نسيتـك لحظة                       فــــارقتني فيها بـــلا إنـــذار
منديلك الشفاف  يمسح ادمعـــــا                       تهمي على خديك فـي  مـدرار
وعلى الشفاه تحيـــة مبحوحـــــة                      ألقيتها فــــي ذلة المنهــــــــار
ووجدتني يا ضعف قلبي في الهوى                   اخشى عليك من النسيم الســاري
وأخاف تسرف فـي همومك شاربا                    ومدخنــا ما شئت من سيجـــار
سلمت في عجل وعــدت كما أنا                      أطوي بعمق جوانحي أخبــاري

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here