islamaumaroc

يوم الاستقلال

  أبو بكر اللمتوني

14 العدد

أبطالنا الراضون في جناتهم            يا رب كرم عندك الأبطالا !
لا ينسنا نضج الثمار بذروها           ودما على تلك البذور انهالا
كم مهجة سالت على حرف وكم        دمع على درج المشانق سالا
يا يومنا الغالي تحية أمة                كادت تخالك في الحياة محالا
دعنا نجرر نشوة أذيالنا                 أمثالنا من جرروا  الأذيالا
يا شعب سد واحي الحياة طليقة         تمضي الفعال وترسل الأقوالا
لا أذن تستقصي الشفاه ولا يد           تشوي الظهور وتوصد الأقفالا
قالوا لكافور لدى أطلاله                 يبكي ويندب آمنة المغتالا
انظر إلى الأقيال ماذا تبتني             فلقد عرفنا دونك الاقيالا
سائل فلست على الظهور بقادر         أن كنت تلقى من يجيب سؤالا
أطلالك الخرس التي ملكتها             يوم المهازل لم تعد أطلالا
قد كنت تعرض في الشوارع عنوة     وتمر فيها مارقا محتالا
ووراءك الطبال مربوطا ولا            طفل يلوح لينظر الطبالا
في ذمة الشيطان عهد فاسد             الشعب آثر أن يزول فزالا
ما كان هذا العهد غير ((زبالة))       حشدوا لها الأوغاد والأنذالا
سبحان من لا حكم إلا حكمه            رد الحقوق وبدل الأحوالا
تستقبل اليوم البلاد مليكها               بالروح نفدي هذا الإستقبالا
في موكب تسعى البشائر دونه          والشعب يمشي حوله مختالا
آماله نيطت بجهد محمد                 ومحمد قد حقق الآمــالا

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here