islamaumaroc

نفحة الخلود

  دعوة الحق

90 العدد

با

لنور يشع في الأفق باله
ودهى في السماء كل ملاك
عجبا للحياة ماذا دهاها
حدث حرك الحياة فهبت
أنه الحادث الذي أبهج الكو
أي نور وأي يمن وبشرى
بالفجر اتى يزف الأماني
حين نادى جبريل هذا رسول
يملا الارض رحمة وسلاما
ويسوس الحياة بالعدل حتى
جاء بالدين فيه كل رشاد
يا رسول السلام يا خير داع
أنت علمت كل حر كريم
فصلاة عليك تستغرق الدهـ
يا حفيد الرسول يا خير منصو
يا أمام موفقا حسن اللــ
آية الله فيك لاح سناها

أنت برزت في جميع المعالي
أنت من دوحة النبوءة غصن
أنت في زمرة الأئمة فرد
بحر أسرارك العظيمة وافى
أيها العاهل العظيم المفدى
فتغنى بمجدك الفذ حتى
طاعة الله أن يطاع أمام
صافحت راية الجهاد بصدق
سن في شرعة الفداء سبيلا
بارك الله همة الحسن الثـا
أنه السابق الوحيد إلى ما
عزمه في الكفاح عزم أبيه
هكذا يحرز الملوك فخارا
بطل الأمة المفدى تقبل
خصك الله بالكلاءة والحفـ
لك فضل على البلاد عظيم
حسبك الله جازيا ليس يكتفي
عجز الشعر أن يوفيك المد
إنما المدح ما صنعت لشعب
فلتعش للبلاد حصنا منيعا
وليعش طلعة السنا والأماني
ولتويد كما معا سطوة اللـ
وتهنا بعيد جدك يامن
 

غمر الكون بهجة وجلاله
وكسا الأرض من سناه غلاله
هكذا ردد الوجود سؤاله
من رقاد تود فيه أطاله
ن وأفنى ظلامه وضلاله
وهب الله في رسول العداله
ناشرا من سروره إذ ياله
قرن الله بالهدى إرساله
ويحب الأنام فيه اعتداله
تكبر الأرض كلها أعماله
قرن الله بالسلام هلاله
علم الناس كل خير وقاله
كيف يعتاد صبره واحتماله
ر ويطوي أريجها أجاله
ر رعى الله بالهدى أعماله
ـه وأسمى نعوته وخلاله
فبهرت العقول منذ الطفاله


وفرعت الفدى ورشت نباله
حسنى نمته خير سلاله
نال بالإرث والجهاد اكتماله
موجه من بحار سر الرسالة
لك شعب أجاد فيه ارتجاله
أطرب القطر: سهله وتلاله
وصل الله بالعباد حباله
وحماس يمينه وشماله
راع من يدعي الفداء وهاله
ني فكانت لخير فتح أناله
أحرز الشعب من علاء وناله
أدركا فضله ونالا كماله
ينتقي الحمى أبطاله
طاعة الشعب كله وامتثاله
ظ فمن ذا ينال منك مناله
أمره مدهش ولا منتهى له
شكرنا نحن إنما هو قاله
ح ولكنه أبي إغفاله
قد توليت في العلا إجلاله
وزعيما يقودها بباله
ولي العهد، صانه من أناله
ه بأقوى حراسة وصياله
أكسب العيد سره وجماله

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here