islamaumaroc

تقديم...

  دعوة الحق

85 العدد

مرت عشر سنوات على إحراز بلادنا على استقلالها، وحلت الذكرى العاشرة عن إعلان هذا الاستقلال بفضل المجهودات التي بذلها محرر الأوطان، وأبو الأمة المغربية، صاحب الجلالة الملك المعظم سيدي محمد الخامس طيب الله ثراه، وأسكنه فسيح الجنان، وبفضل ما أسداه للمغرب ابنه البار صاحب الجلالة الملك المعظم الحسن الثاني أيده الله ونصره.
وقد كان للتجاوب الروحي الحاصل بين الأمة المغربية والعرش العلوي المجيد، أثره الفعال في بناء صرح الاستقلال، وتركيزه على دعائم راسخة البنيان، مما أدى إلى انطلاق المغرب في مختلف الميادين، باحثا عن الانعتاق من كل مظاهر التخلف، ومتوخيا الطريق المثلى التي تصل به إلى شاطئ النجاة، حيث السعادة والازدهار والاطمئنان.
وإن وزارة عموم الأوقاف والشؤون الإسلامية التي كرست جهودها منذ بزوغ فجر الإستقلال على الاضطلاع بالمهام المنوطة بها، لفخورة أن تصدر بمناسبة هذه الذكرى السعيدة هذا العدد الممتاز المتضمن للمنجزات التي حققتها في هذا العهد السعيد طبقا للتوجيهات الرشيدة لمولانا الملك المنعم محمد الخامس تغمده الله برحمته ولخلفه ووارث سره صاحب الجلالة والمهابة مولانا الحسن الثاني أطال الله عمره حتى يرى شعبه الوفي يرفل في حلل المجد والسعادة.
فإليك أيها القارئ الكريم هذه البيانات التي تتضمن مختلف أوجه نشاط وزارة عموم الأوقاف والشؤون الإسلامية تتخللها بعض المقالات التحليلية للوقف في معناه ومبناه.
وإن الوزارة إذ تصدر هذه البيانات المعززة بالصور والأرقام تتوخى من وراء ذلك إلقاء الأضواء على ما تقوم به في مختلف ميادين عملها سواء من الناحية الروحية الدينية أو من الناحية الاقتصادية والاجتماعية، وقد قطعت الوزارة والحمد لله منذ بزوغ فجر الاستقلال أشواطا بعيدة في مختلف ميادين نشاطها.

ففي الميدان الروحي عكفت الوزارة على إصلاح وترميم المساجد القديمة سواء في كبريات المدن أو في القرى والمداشر والبوادي كما أنها قامت بتشييد مساجد جديدة في عدد من الأماكن المفتقرة لها في الأحياء الجديدة التي كان يسكنها الأوروبيون والتي كانت في عهد الاستعمار تتوفر على الكنائس ولا يوجد فيها مسجد يذكر فيه اسم الله فانبثقت المساجد بعناية الله في هذه الأحياء وارتفعت مئاذنها في السماء تنادي المؤمنين لتلبية نداء ربهم الكريم شيدت مساجد جديدة أنيقة في القرى والمداشر في جميع الأقاليم القاصي منها والداني وبرنامج بناء المساجد سائر في طريقه حسب تصميم شامل وضعته الوزارة طبقا للتعليمات السامية لحضرة مولانا صاحب الجلالة الملك المعظم الحسن الثاني دام له العز والتمكين.
كما أن الوزارة أعادت النظر في أساليب الوعظ والإرشاد فزودت المساجد بوعاظ ومرشدين يتوفروعلى الكفاءة في العلوم الدينية ومنحتهم مرتبات لا بأس بها فصارت دروس الوعظ تلقى في بيوت الله كل يوم حسب برنامج محدد كما أنها وظفت بعض الوعاظ النمتنقلين وأسندت لآخرين مهمة إلقاء دروس وعظية في السجون لانتشال المقترفين للجنح والجرائم من وهدة الغواية والضلال ونسهر الوزارة بعناية خاصة على حملة الوغظ في شهر رمضان المعظم حيث تكتظ رحاب المساجد بالمؤمنين الذين يستمعون إلى دروس الوعظ التي تلقي عليهم في أغلبية مساجد المملكة كما تشرف على تنظيم محاضرات دينية إذاعية يقوم بكتابتها وإلقائها أكابر علماء المغرب.
كما أن الوزارة تقوم منذ سنتين بحركة واسعة النطاق تهدف إلى إحياء المدارس العتيقة بالبادية المغربية، وهكذل وقع فتح العشرات من هذه المدارس حيث أعيد بناء البعض منها وشيدت مدارس جديدة، فصارت تضم المئات من الطلبة يتلقون فيها التعليم القرآني بالقراءات السبع مع مبادئ العلوم الدينية والعربية، والشؤون الإسلامية التي تشرف على هذه المدارس العتيقة لا تألو جهدا في تنميتها حتى تعم جميع أنحاء المملكة كما تقوم في نفس الوقت بطبع المخطوطات القيمة التي دبجها يراع جهابدة العلم المغاربة التي لم يسبق طبعها وبذلك تسهم الوزارة بحظ وافر في بعث الثرات العلمي الإسلامي.

وفي ميدان التنمية تقوم وزارة عموم الأوقاف:
أولا ـ ببناء الدور والعمارات والحمامات وغيرها من الأملاك ذات المدخول وتستعمل لتمويل هذه المشاريع ما لديها من دراهم معاوضة الأملاك الحبسية التي قل أو تعذر نفعها كما تقتني في بعض الأحيان أملاكا جاهزة.
والغرض من هذه التنمية الحفاظ على إرادة المحبسين كما تقتضي ذلك النصوص السرعية والضوابط الحبسية ومواجهة الالتزامات والمصاريف التي تكثر بكيفية مطردة نظرا لتكاثر المساجد والزيادة في أجور الموظفين الدينيين.
ثانيا ـ باستصلاح الأراضي الحبسية بحرثها وتسميدها وغرسها وهكذا شملت عملية التشجير عشرات الآلاف من الهكتارات وتكون هذه الأراضي التي تم تشجيرها محل عناية خاصة من الأحباس حيث ستصبح بعد حين موردا لا يستهان به لرفع مستوى دخل الأوقاف.
وفي الميدان الاجتماعي تقوم الوزارة بتخفيف وطأة الفقر والحرمات عن آلاف من الموظفين الدينيين وتسدد لهم منحا وقعت الزيادة فيها مرارا منذ بزوغ فجر الاستقلال كما أنها توزع الإعانات على المعوزين من أحباس الضعفاء وتشغل اليد العاملة في أوراشها بمختلف أنحاء المملكة وتحافظ على التراث الفني المغربي الأصيل.
ومن هذه الخلاصة يتبين أن وزارة عموم الأوقاف والشؤون الإسلامية لها ميادين فسيحة في العمل وإنها تكون عنصرا حيويا في جهاز حكومة صاحب الجلالة الملك المعظم وأنها بالإضافة إلى ما تقوم به في الميادين الروحية تعمل جادة للإسهام في رفع مستوى الدخل القومي.
هذا وإننا نستلهم كل أعمالنا وكل ما نقوم به في نطاق اختصاصاتنا من التوجيهات السامية التي ما فتئ مولانا المعظم الحسن الثاني أيده الله ونصره يمنحنا إياها إذ يعطي دوما بسخاء من وقته الثمين ما يكفي لدراسة شؤون الأوقاف والشؤون الإسلامية وإعطائها الحلول الناجعة الكفيلة بنجاح ما تقوم به مشاريع حفظ الله مولانا الملك المعظم وأبقاه دخرا وسندا لهذه الأمة حتى يراها ترفل فيما يحب لها من عز وسؤدد ورفاهية واطمئنان وأقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير الجليل سيدي محمد.
 

 

 


 

 

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here