islamaumaroc

منذ الرشيد

  دعوة الحق

77 العدد

طاب في عيد عرشكم تغريدي               فليدم عيد العرش أبهى عيد
بكم ترفع العروش ويبني                    كل مجد ملى القرون عيد
لم تزالوا لله-للوطن الخالد«م»               جندا، اعزز بهم من جنود
ما استوى منكم على العرش إلا             كل حر «متبل» صنديد
 امة المجد امة العلويين قصيد               وأنت بيت القصيد
بابيك الزمان يضرب أمثالا«م»              وبالأجداد منذ (الرشيد)

***
أيها الوارث الفخار عريقا                   عن جدود كانوا كرام الجدود
قال من لم يعرفك: هل من مزيد؟            فاجبنا: تالله، ألف مزيد،
ليس «العرش» يقنع الحسن الثا             ني بحفظ الميراث حفظ الرصيد
بل كما يولد الضياء جديدا                    كل فخر من كل يوم وليد
يغمر الأرض أرضا فرح البشرى           بخير من راحتيه جديد
نجمة اخضر تألق ما بين «م»« احمرار   البنود أسمى بنود

***
يعرف الدهر خطوة أن تأنى                 وإذا نار أي بأي شديد فكان الحديد
جربته الخطوب بالأمس واليوم «م»        صلب الحديد
بحماه المناضلون استطابوا                   في ظل ..من عرشه ممدود
يذكرون المجيد يوم جهاد                     والذي كان في الخطوب السد
وأباه يجشم السجن والنفي «م»              لتحرير شعبه المصفود
***

بالذي أبلى في الكفاح بلاه                   حسنا.. والأعداء خير شهود
بالذي كالأب المقدس. شاء الله «م»        أن يصطفى لفك القيود
أنا ماهز مثل عيدك عودي                  وبالأفراح العرش رق نشيدي
 ما حيينا متوجين بتاج الــ                   ــحسن الثاني الظافر المعضود

لن يخيب الرجاء.. لن يطمس الله «م»     شعاعا من حلمنا المنشود
لن ينام المحروم تحت سماء                أرضها: ارض المن..ارض الجود 

**
تشرئب الأعناق.. شوقا إليه               حيثما حل.. بين شعب ودود
فكان المواطنين عقود                      وكان المليك جيد العقود  
وكان الحبيب نور لعين                    لم تر النور منذ عهد بعيد
ذلكم انه وشيجة قربانا «م»               بهذي السهول.. هذي النجود
ذلكم انه الوصي علينا                     وأمير المؤمنين.. راعي العهود
نحن من خلفه.. كتائب أحرار «م»       كرها عيش الرقيق العبيد
أبينا ألاه.. باعث مجد                      مستقر.. كالتل صلد عنيد

***
إيه مراكش العظيمة بشراك               بيوم مخلد مشهود
إيه مراكش الجميلة نهيي                  رقصي النخل باسقات القدود
واصدحي يا طيور «اوريكا» من الفر   حة، ذا يوم الشدو والتغريد   
أشرفت طلعة المجيد عليك                 فهنيئا بالنجم نجم السعود
إيه يا بهجة الجنوب أبي الله              بعيد النكال والتعبيد
غير أن تفرحي بعهد جديد                مشرف بأمم هنيء سعيد
بارك الله من بينك أباة                      سقى الله قبر كل شهيد
أنت مراكش العظيمة أحرى              بالتهاني في مثل هذا العيد
كم تجرعت الأمرين من طغيان«م»      شيطان مستبد مريد؟
رام تقويض العرش.. والعرش كالاطلـ  ـس باق مدى دوام الخلود

***
يا ابني قومي كللوا بنجاح                 خلفنا الماضي لا يباريه ماض
وانهضوا بالعرش العلي فهذا «م»       عش لنا يا مليك والعرش يزهو
عش لإعلاء راية الحق والعدل          عش لرفع ألبنا ودرء الرزايا

عش لهذا الشعب الوفي أبا                  مشمخرا برغم انف الحسود
عش أيدينا في يديك وكف الله               واقتحام السدود بعد السدود
من جهود المليك مثلى الجهود              وعش للتكتيل والتوحيد
العرش يعلى وجودكم ووجودي            برا محاطا بأنجب والتمجيد  
ولنا مستقبل بهيج الوعود                    شدت بالنصر والتأييد            

                                                     


طاب في عيد عرشكم تغريدي              فليدم عيد العرش أبهى عيد
بكم ترفع العروش ويبني                    كل مجد ملى القرون عيد
لم تزالوا لله-للوطن الخالد«م»             جندا، اعزز بهم من جنود
ما استوى منكم على العرش إلا            كل حر «متبل» صنديد
 امة المجد امة العلويين قصيد              وأنت بيت القصيد
بابيك الزمان يضرب أمثالا«م»            وبالأجداد منذ (الرشيد)

***
أيها الوارث الفخار عريقا                 عن جدود كانوا كرام الجدود
قال من لم يعرفك: هل من مزيد؟          فاجبنا: تالله، ألف مزيد،
ليس «العرش» يقنع الحسن الثا           ني بحفظ الميراث حفظ الرصيد
بل كما يولد الضياء جديدا                 كل فخر من كل يوم وليد
يغمر الأرض أرضا فرح البشرى  بخير من راحتيه جديد
نجمة اخضر تألق ما بين «م»« احمرار  البنود أسمى بنود

***
يعرف الدهر خطوة أن تأنى               وإذا نار أي بأي شديد فكان الحديد
جربته الخطوب بالأمس واليوم «م»      صلب الحديد
بحماه المناضلون استطابوا                في ظل ..من عرشه ممدود
يذكرون المجيد يوم جهاد                   والذي كان في الخطوب السد
وأباه يجشم السجن والنفي «م»           لتحرير شعبه المصفود
***

بالذي أبلى في الكفاح بلاه                   حسنا.. والأعداء خير شهود
بالذي كالأب المقدس. شاء الله «م»       أن يصطفى لفك القيود
أنا ماهز مثل عيدك عودي                  وبالأفراح العرش رق نشيدي
 ما حيينا متوجين بتاج الــ                  ــحسن الثاني الظافر المعضود

 يخيب الرجاء.. لن يطمس الله «م»     شعاعا من حلمنا المنشود
لن ينام المحروم تحت سماء              أرضها: ارض المن..ارض الجود 

***
تشرئب الأعناق.. شوقا إليه             حيثما حل.. بين شعب ودود
فكان المواطنين عقود                    وكان المليك جيد العقود  
وكان الحبيب نور لعين                  لم تر النور منذ عهد بعيد
ذلكم انه وشيجة قربانا «م»            بهذي السهول.. هذي النجود
ذلكم انه الوصي علينا                   وأمير المؤمنين.. راعي العهود
نحن من خلفه.. كتائب أحرار «م»    كرها عيش الرقيق العبيد
أبينا ألاه.. باعث مجد                   مستقر.. كالتل صلد عنيد

**
إيه مراكش العظيمة بشراك             بيوم مخلد مشهود
إيه مراكش الجميلة نهيي               رقصي النخل باسقات القدود
واصدحي يا طيور «اوريكا» من الفر   حة، ذا يوم الشدو والتغريد   
أشرفت طلعة المجيد عليك              فهنيئا بالنجم نجم السعود
إيه يا بهجة الجنوب أبي الله             بعيد النكال والتعبيد
غير أن تفرحي بعهد جديد               مشرف بأمم هنيء سعيد
بارك الله من بينك أباة                    سقى الله قبر كل شهيد
أنت مراكش العظيمة أحرى            بالتهاني في مثل هذا العيد
كم تجرعت الأمرين من طغيان«م»    شيطان مستبد مريد؟
رام تقويض العرش.. والعرش كالاطلـ  ـس باق مدى دوام الخلود

***
يا ابني قومي كللوا بنجاح                خلفنا الماضي لا يباريه ماض
وانهضوا بالعرش العلي فهذا «م»       عش لنا يا مليك والعرش يزهو
عش لإعلاء راية الحق والعدل          عش لرفع ألبنا ودرء الرزايا

عش لهذا الشعب الوفي أبا                 مشمخرا برغم انف الحسود
عش أيدينا في يديك وكف الله              واقتحام السدود بعد السدود
من جهود المليك مثلى الجهود             وعش للتكتيل والتوحيد
العرش يعلى وجودكم ووجودي           برا محاطا بأنجب والتمجيد  
ولنا مستقبل بهيج الوعود                   شدت بالنصر والتأييد            

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here