islamaumaroc

هذا أنا

  دعوة الحق

العددان 70 و71


ثمن العبير يضوع من تغر الزهر ؟
لمن الشعاع يرف في وجه القمر ؟
لمن الشدى الولهان، والصف ، انتشر ؟
وأنا وحيد هائم..دامي الوتر
وبزورقي المنكوب تهت عن البحر
وغرست في الرمل مركبي حتى غبر

شجن حياتي..تموج بالغم والكدر
أمسي..شيخ واجم يروي الذكر
وغدي..ظنون لن يكون لها اثر
واليوم..زنجي للاشيء ينتحر

هذا أنا..شاج تعذبه الذكر
وعتت بأعصابه الزوابع، ومضى يسر :
ما ذنبي ؟ ماذا جنيت في حق الغير ؟
حتى أعفى في الثرى، وأنا زهر ؟
أعلى نضارتي ترسم الإنس في النظر ؟
أعلى وفائي ينالني غدر وشر ؟
هذا أنا..شاج تموج به الغير
كالتكلى وارث في الثرى ابنا أبر..
تتمرغ المأساة في جفنها عبر
ومدى خواطرها المقابر والحفر
لا حاضر ينسى، ولا غد ينتظر

هذا أنا شاج أدور مع الغير
ولها أعيش، وفيها حتفي..ولا مفر
كتباتة قذفت بها الريح في بحر
فسمعي بها موج قساوته صور
في غمرة التيار يجري بها الخطر
فإذا تساءلت الجبانة عن مفر
أعلتها أمواج لتغمرها أخر

هذا أنا..شاج يضيع مع الحذر
كالبلبل المأسور يطرب من اسر
يرثي انطلاق جناحه فوق النهر
يرثي النسائم والأشعة والشجر
يبكي على الذكرى..فطرب من اسر
أو كان بدري بعلة الأسر لازدجر

هذا أنا..شاج يحنطه الحذر
لا أسوة بغد يروق..ولا ذكر
اليوم بامن شامل..والأمس شر،
وغدي رماد قبل أن يقدح الشرر

 

 


 

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here