islamaumaroc

إلهي

  دعوة الحق

68 العدد

إلهـــــي، أرى قلبــــــــــي بــحبك عامــــــــرا..
وإن كنت لا أستطيــــــع رسمــــــــك في عقلي

  قرأت لأهل الصيـــــــــــن ما فلسفــوا بـــــه
مداك، واليونـــــــان ما كتبــــــــوا قبلـــــــــي
فلم تهدنـــــــي في البحـــــــث عنــك علومهم،
وما زاد علمــــــــي، بــــل تـأكدت من جهلي

فهمــــــــــت على وجهي بصحـــراء داخلي
أحاول إمساك السراب على الرمـــــــــــــل،

وطوقني الإلــــــــحـــاد من كل جانـــــــــب،
وباتت سموم الشك تقطــــــر من حولـــــــي،
مما زاد قلبــي منـــــــــــك إلا قرابــــــــــــة
وأنا، وإيمانا بـــــــــوجــــــــدانك الكلـــــــي
سأبــقى إلهي، باحثـا عنــــك مخلصـــــــــــا
لقلبي وعقلي في نـــهـاري وفـــــــــي ليلي..

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here