islamaumaroc

أقول "قصيدة"

  مصطفى المعداوي

11 العدد

أنسيت، هلا تذكرين ؟
في ليلة العيد السعيد
في ليلة البعث الجديد
كان الرفاق يدندنون وكنت أبدو متعبا
فجذبتني وهمست لي لحنا لدى محببا وعيونك الزرقاء كانت للسماء
مرفوعة تخفي البكاء
وأنا مصيخ والدموع
حرى تتأثر في خشوع

لا، لست أنسى يوم حطمت القيود الغاشمة
ومددت كفي نحو صدرك استبيح مناجمه
فلمست ثم غدائرا شقراء ربا ناعمه
كالزهر ترفل حالمه
ومضى النشيد العذب يغمر بالسعادة والهنا
دربي وأيامي أنا


ومضت ليالي العيد صفوا وازدهار
في روضة الأحلام تطفح بالأماني الكبار
ألقاك من غير انتظار
فنظل نرتع، نتسلى...نجري ونقتطف الثمار
لكن تولاك أزورار
فذهبت من غير اعتذار
وتركت أحلامي غبار
لا، لم ترقك حياتيا
فضحكت من أشعاريا
ونسيت يوم همست لي !!!!!! ....


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here