islamaumaroc

إلى روح جلالة محمد الخامس

  دعوة الحق

56 العدد

على م الرثا؟ فيم البكا والتنهد؟
أنين ولا بلوى، ودمع ولا أسى
ويا ليلة المعراج، عاد محمد
وقد صدقت رؤياك يا شعب، إنه
فلا تحسبوا هذا ضريحا... ألم يكن
إذا قلتم: إياك نبكي ـ سمعتم
أنا الشاعر العملاق... لا أعرف البكا
تركت الألى لم يدركوا عمق سره
وصدقته في وعد عيسى ـ كلاهما
ألم اك استوحي، فيلهمني الذي
وفي المشور المعمور كم قمت صادحا
وفي بهجة الأعياد كم صنعت آية
وما كان مدح المالكين سجيتي
ولكن لصناع البطولات أنحني
ومجتمع من نبع يعرب يرتوي
ومالك أمر الشعب ـ للشعب أمره
ومن يستهن بالشعب يوما ويغترر

أمانا أمير المؤمنين... فلا بكا
ولكن تسابيح، وصدق ابتهالة
سلاما أمير المؤمنين من التي
وعونا أمير المؤمنين... فربما
ويا شعب بايعت ابن يوسف في يد
هما الفرقدان النيران تحالفا
ففي شعبه قد عاش شبل محمد

 

وفي الحسن الثاني، يعيش محمد
أيندب يقظان... ويرثي مخلد؟
كما راح، ـ لا تثريب ـ والعود أحمد
مدى الدهر ـ في أفلاكه يتجدد
له مسجد في كل فج ومعبد؟
نداه يهز الكون: إياك نعبد
وما زلت في سمع الزمان أغرد
ومن لم يزل في سره يتردد
له عند عرش الله مرمى ومقصد
أماتوا فأحيا... وابتنى يوم بددوا
فتصغي لي الأجيال أيان أنشد
فوقعها زرياب لحنا ومعبد
فهل أنا ألا الثائر المتمرد
وما غير صناع البطولات يحمد
ويعتز بالإسلام أيان يصمد
وما غير حكم الشعب في الشعب يخلد
بسلطانه... لن يستقيم له غد

ولا زفرات للرثا تتصعد
وشعلة حب في الحشا تتوقد
أياديك في استقلالها ليس يجحد
كأوطاننا أقطابنا تتوحد
فبايع شهما لا تطاوله يد
إذا ما تولى فرقد... لاح فرقد
وفي الحسن الثاني يعيش محمد

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here