islamaumaroc

على لسان اللغة العربية [تخميس الحاج أحمد بن شقرون].

  دعوة الحق

56 العدد

« رجعت لنفسي فاتهمت حصاني »
وأمعنت في وضع يشذ، وواقع

 

وسرت رويدا في دجى الحسرات
تباطأ في رعيي وضم شتاتي

« وناديت قومي فاحتسبت حياتي »

« رموني بعقم في الشباب وليتني »
ألم ينظروا نسلي عقمت بجيشه

 

بكثرة إنجابي غزوت رماني
عن العقم لما قلت بين لذاتي

« عقمت فلم أجزع لقول عداتي »

« ولدت ولما لم أجد لعرائي »
ومهرا يوازي قدرها وتعشقا

 

مهادا، وحصنا صين الجنبات
يحبب فيها رغم كل أذاة :

« رجالا وأكفاء: وأدت بناتي »

« وسعت كتاب الله لفظا وغاية »
ووصفا بليغ الوقع جد مرصف

 

وأحكام إعجاز كأم لغات
يلذ لنال مشرق الكلمات

« وما ضقت عن أي به وعظات »

« فكيف أضيق اليوم بوصف آلة »
ورصد كليمات وتعريب عجمة

 

ومصطلحات في جديد حياة
وتعريب تعليم بوضع أداة

« وتنسيق أسماء لمخترعات »

« أنا البحر في أحشائه الدر كامن »
حفظت بحفظ الله سر كتابه

 

لماض من الدنيا وما سوف يأتي
كلؤلؤة بل مجمع اللؤلؤات

« فهل سألوا الغواص عن صدفاتي »

« فيا وبحكم أبلى وتبلى محاسني »
وتفضيلكم تلك اللغات على التي

 

بإعراضكم عني لعجم لغات
يفوق سناها حسن كل مهاة

« ومنكم وإن عز الدواء أساتي »

« فلا تكلوني للزمان فإنني »
واذخركم حصني وعزمي، ولم أزل

 

بكم احتمي منه لدى الغمرات
بغير حماكم : سادتي وسراتي :

« أخاف عليكم أن تحين وفاتي »

« أرى لرجال الغرب عزا ومنعة »
وسعيا حثيثا للكمال معززا

 

وغزو صواريخ علا النيرات
بما اخترعوا من عزة الذريات

« وكم عزا أقوام بعز لغات »

« أتوا أهلهم بالمعجزات تفننا »
وصالوا بالآت لدى البحر تارة

 

له بعميق العلم حسن صلات
وفي الجو أحيانا جلت موغلات

« فياليتكم تاتون بالكلمات »

« أيطربكم من جانب الغرب ناعب »
ويجهد مجنونا بفرض لسانه

 

ليخرس نطق العرب بالعجمات
ليصبح أستاذا ورأس أباة

« ينادي بوادي في ربيع حياتي »

« ولو تزجرون الطير يوما علمتم »
وقارنتم حتى وعيتم حقائقا

 

وأنتم لجمع العلم خير رواة
مبلورة في حكمة وتبات

« بما تحته من عشرة وشتات »

« سقى الله في بطن الجزيرة أعظما »
فمن نطقها جاءت روافد جدتي

 

تأبت عظاما في عظيم حياة
فجادت على الدنيا بكل مواتي

« يعز عليها أن تلين قناتي »

« حفظن ودادي في البلى وحفظته »
وألف حبا بيننا فتوثقت

 

بعيدا به عن هاجم النكبات
عراه على رغم ابتعاد فلاة

« لهن بقلب دائم الحسرات »

وفاخرت أهل الغرب والشرق مطرق
وعز على من رام نيل مطامح

 

فحق فخاري راسخ اللبنات
تخاذله في صون أم لغات

« حياء بتلك الأعظم النخرات »

« أرى كل يوم بالجرائد مزلقا »
فتنزلق الأقلام فيه وبعضها

 

يهلهل أسلوبي ويضعف ذاتي
على الرغم مني واخضرار نباتي

« من القبر بدنيني بغير أناة »

« واسمع للكتاب في مصر ضجة »
ولكنني أخشى علي تطاولا

 

لبحث فنوني واكتساح وشاتي
ووهي نسيجي واعتساف دعاتي

« فاعلم أن الصائحين نعاتي »

« أيهجرني قومي ـ عفا الله عنهم ـ »
يلهون عني معرضين وربما

 

وافتان دوحي غضة الثمرات
تمادوا ـ عنادا ـ رغم أنف رعاتي

« إلى لغة لم تتصل برواة »

« سرت لوتة الإفرنج فيها كما سرى »
فخالطها صاب جرى بحياضها

 

هواء وباء منذر بوفاة
كما قد جرى : سكبا بغير أناة

« لعاب الأفاعي في مسيل فرات »

« فجاءت كثوب ضم سبعين رفعة »
إذا هم ذو نطقي بتنسيق جملة

 

وضم إليها بعدها رقعات
غزتك خليطا من عديد لغات

« مشكلة الألوان مختلفات »

« إلى معشر الكتاب والجمع حافل »
وعشاق أعلاقي ورواد عزتي

 

بهم وبأقطابي وصيد هواتي
وطلاب إمدادي وجل سراتي

« بسطت رجائي بعد بسط شكاتي »

« فأما حياة تبعث الميت في البلى »
وتغدق أندائي عليه فتنجلي

 

وتنشره مسمتعا بحياة
مفاتنه وردية القسمات

« بسطت رجائي بعد بسط شكاتي »

« وأما ممات لا قيامة بعده »
ويبني على ـ كوني ـ سدودا رصينة

 

يعمق ملحودي ويقبر ذاتي
مماتي بها موت بغير حياة

« ممات لعمري لم يقس بممات »

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here