islamaumaroc

استقلال الجزائر

  دعوة الحق

العددان 50 و51

يوم أضاء بوجهه الوضاح                       بعد الجهاد وبعد طول كفاح
بعد الدماء الجاريات جدوالا                    والحرب دائرة على الارواح
بعد الدفاع عن السيادة والعلا                   بدم الشهيد ولقمة الفلاح
بدم الفتى في عنفوان شبابه                      ليرد كيد الغاصب المحتاج
  بيد العجوز وقد راى اشباله                  نهبا لعدوان اثيم ماح
بيد الفتاة وكفها مخضوبة                       بدم العدو الغادر السفاح
بالجيش والشعب العظيم وقادة                 نجحت قيادثهم واي نجاح.
                                          ***
شعب الجزائر قاد اروع ثورة                 هي للشعوب اشعة المصباح
في قلبه نور الحقيقة ساطعا                    والكف تحمل مبضع الجراح
ليزيل اثار احتلال غادر                        ويخوض للعلياء اكرم ساح
ويعيد اوضاع البلاد صحيحة                  اكرم بأهداف هناك صحاح
يحمي حقيقته ويأخذ حقه                        بيديه لا بمدامع ونواح
بالنفس جاد وبالنفيس ولم يزل                  شأن الكريم مثال كل سماح
لا تبلغ العلياء الا انفس                          مشغوفة بالمجد غير شحاح
                                          ***
شعب الجزائر هب يحمي مجده                 ويسير في ركب النهار الضاحي
رغم (الفشست) المجرمين وكيدهم              فهناك في (وهران) شعب صاح
رباه رب العرش في اسلامه                    وحباه خير وسائل الافصاح
وجزاه بالنصر المبين، وهكذا                    نصر الاله جزاء كل صلاح
نصر من الله القوي لجنده                        فالحق يظفر دائما بفلاح
يا يوم الاستقلال يا بشرى لنا                    انشر سناك بعالم الاصلاح
انت البشير لامة العرب التي                    نهضت الى العليا بكل جناح
أهدت الى الدنيا قديما نورها                     واليوم اشرق ليلها بصباح
قامت على قدم وساق تبتني                       مجدا وتحمي حقها بسلاح
يا يوم الاستقلال هذا شعبنا                       يختال بين معالم الافراح
كالطير في نور الصباح مغردا                   يشدو على الافنان والادواح
لحنا يسير مع النسيم عبيره                       فيعم كل خمائل وبطاح
يهدي الى الاحرار عطرا بار                    عا يسري بنفح ازاهر واقاحي
ويقيم للدنيا منارا ساطعا                          يمحو الظلام بنوره اللماح
ويمجد الشهداء في جناتهم                       طوبى لهم فيها وحسن رواح
ويشد من عزم المكافح، اننا                      نهدي معونتنا لكل كفاح
ونصون بالارواح كل قضية                     للحق فهو محرر الارواح
نفدي (فلسطين) الجريحة بالدما                 فتعود سيرتها بغير جراح
ونمد (للكونغو) ايادي رحمة                    من بعد اعصار بها وجماح
ونضيء افريقيا بنور تحرر                     يخلي جوانبها من الاشباح
حتى يكون النصر عيدا شاملا                   يحظى الجميع بنوره الوضاح


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here